أخبار

د. الخشت: حوافز المراكز الثلاثة الأولى للعالمية تتراوح بين 30 و50 ألف جنيه والإقليمية بين 15 و35 ألف جنيه والمحلية بين 10 آلاف و25 ألف جنيه

د. الخشت يعلن منح حوافز مادية قيمة لطلاب جامعة القاهرة الفائزين بمراكز متقدمة في المسابقات العالمية والإقليمية والمحلية

د. الخشت: حوافز المراكز الثلاثة الأولى للعالمية تتراوح بين 30 و50 ألف جنيه والإقليمية بين 15 و35 ألف جنيه والمحلية بين 10 آلاف و25 ألف جنيه

د. الخشت: مشاركة الطلاب في المسابقات المختلفة تصقل شخصياتهم وتنمى مهارات الابتكار والإبداع لديهم والجامعة تحرص على إعدادهم واكتشاف مواهبهم

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، منح طلاب الجامعة المشاركين والفائزين بمراكز متقدمة في المسابقات القومية التي تشارك فيها الجامعة لعام جامعي واحد، حوافز مادية قيمة، وذلك في إطار حرص الجامعة على تشجيع طلابها للمشاركة في المسابقات المحلية والدولية، وتأهيلهم للفوز وإحراز مراكز متقدمة.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أنه تم تخصيص حوافز قيمة للطلاب الفائزين بمراكز متقدمة في المسابقات العالمية والإقليمية والمحلية، فعلى المستوى العالمي يحصل الفائز الأول على حافز مادي قدره 50 ألف جنيه، و الفائز الثاني 40 ألف جنيه، والفائز الثالث 30 ألف جنيه.

ويحصل الفائز الأول على المستوي الإقليمي على حافز مادي قدره 35 ألف جنيه، والفائز الثاني 25 ألف جنيه، والفائز الثالث 15 ألف جنيه،أما على المستوى المحلي فيحصل الفائز الأول علي حافز مادي قدره 25 ألف جنيه، والثاني 15 ألف جنيه، والثالث 10آلاف جنيه.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن مشاركة طلاب الجامعة في المسابقات المحلية والإقليمية والدولية لها دور بالغ الأهمية في صقل وإعداد شخصياتهم، وتنمي مهاراتهم الإبداعية وتخلق روح المنافسة الشريفة بينهم، مشيرًا إلى أن الجامعة ليست مكانًا للدراسة والتعليم فقط، ولكن تفتح المسارات أمام الطلاب للتعبير عن الطاقات الكامنة لديهم بكل حرية، واكتشاف مواهبهم وابداعاتهم ودعمها وتنميتها، وإتاحة ممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها، وتدعم الفرق الطلابية المشاركة في مختلف المسابقات بعد إعدادهم بشكل متكامل لتحقيق النجاح ونيل المراكز المتقدمة.

جدير بالذكر أن طلاب جامعة القاهرة، وبتشجيع من الدكتور محمد عثمان الخشت حصدوا مراكز متقدمة في مختلف المنافسات والمسابقات الفنية والرياضية والثقافية التي شاركوا فيها مع جامعات ومعاهد أخرى على مستوى مصر والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى