أخبار

وزير التعليم العالي يزور الجامعة العربية المفتوحة بمصر .. ويشيد باستعداداتها للعام الدراسي الجديد 2023/2024

وزير التعليم العالي يزور الجامعة العربية المفتوحة بمصر .. ويشيد باستعداداتها للعام الدراسي الجديد
2023/2024

تفقد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الإثنين، الجامعة العربية المفتوحة بمصر، برفقة د. محمد الذكري رئيس الجامعة العربية المفتوحة في الوطن العربي، د. مفيد شهاب عضو مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة، د. محمود أبو النصر رئيس الجامعة العربية المفتوحة بمصر، وعدد من قيادات الجامعة وعمداء الكليات، وذلك بمقر الجامعة بمدينة الشروق.

وخلال الجولة التفقدية، اطمأن الوزير على استعدادات الجامعة للعام الدراسي الجديد 2023 – 2024، مشيداً بجاهزيتها والجهود التي تبذلها إدارة الجامعة برئاسة د.محمود أبو النصر لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح، وتقديم خدمات تعليمية متميزة للطلاب، فضلاً عن البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعة، ومواكبتها للتطورات التقنية الحديثة.

وخلال الزيارة، التقى د.أيمن عاشور عمداء ومنسقي البرامج بالجامعة، مؤكدًا على ضرورة الانضباط الكامل داخل الجامعات، وتواجد القيادات الجامعية، وأعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة بشكل مُنتظم؛ لضمان حسن سير العملية التعليمية.

كما أكد الوزير حرصه على تحقيق التكامل والتعاون بين الجامعة العربية المفتوحة بمصر وكافة المؤسسات التعليمية المصرية؛ لتطوير المنظومة التعليمية والبحثية بما يعود بالنفع على الطلاب ليكونوا قادرين على تلبية احتياجات سوق العمل المستقبلي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، مشيرًا إلى أن الجامعة العربية المفتوحة تعد إضافة لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر والوطن العربي، خاصة فى ظل تنوع وتعدد فروع الجامعة العربية المفتوحة على مستوى الوطن العربي، والتي تصل إلى تسعة فروع، وبالتالى يجب أن يستفيد منها الدراسون بالجامعة، داعياً الجامعة العربية المفتوحة إلى الاندماج للإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التي أطلقتها الوزارة في مارس الماضى، وتضم سبعة محاور رئيسية هي (التكامل، التخصصات المتداخلة، التواصل، المشاركة الفعالة، الاستدامة، المرجعية الدولية، الابتكار وريادة الأعمال).

وأوضح د. أيمن عاشور أن هناك زخما تعليميا، مشيرًا إلى أن لدينا 92 مؤسسة تعليمية تغطى كافة أوجه التعليم التى يغطيها سوق العمل ما بين حكومية وأهلية وخاصة وتكنولوجية وأفرع جامعات أجنبية، لافتاً إلى أن مصر تضم 7 أقاليم، وجاري إنشاء تحالفات إقليمية بين مؤسسات التعليم العالي والشركات والمؤسسات الصناعية والإنتاجية بكل إقليم، مضيفاً أنه تم تدشين 4 تحالفات إقليمية هى( إقليم الشمال، إقليم الدلتا، إقليم وسط الصعيد، إقليم جنوب الصعيد)، وربطها بالأهداف الإستراتيجية للدولة ورؤية مصر 2030، داعياً الجامعة العربية المفتوحة للانضمام للتحالف الذى يقع في النطاق الجغرافي للجامعة؛ لتحديد احتياجاتها ورؤيتها فى ضوء هذا التحالف.

كما اجتمع الوزير مع ممثلي الطلاب والخريجين، ودار حوار مفتوح حول مدى مواكبة البرامج التعليمية التى تقدمها الجامعة للطلاب لاحتياجات سوق العمل، وإكسابهم المهارات اللازمة، مطالباً بضرورة الانضباط في العملية التعليمية، ومتابعة ممارسة الأنشطة الطلابية، والثقافية، والتوعوية، والتدريب التي تُنظمها الجامعة العربية المفتوحة بمصر؛ لدورها المهم في بناء شخصيتهم المتكاملة، وإطلاق طاقتهم الإبداعية.

وأكد وزير التعليم العالي على الاهتمام برعاية الطلاب الموهوبين والنوابغ، وتأهيل الباحثين لريادة الأعمال، وتنفيذ المسابقات الطلابية في عدد من المجالات العلمية، وبرنامج تسريع التسويق للأفكار المُبتكرة.

ومن جانبهم، أشاد الطلاب بمستوى الجامعة، وما تقدمه من برامج تعليمية وتدريب بما يؤهلهم لمواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة.

ومن جانبه ، أكد د. محمد الذكري أن الجامعة العربية المفتوحة حققت رؤيتها بتعزيز التنمية في الدول العربية، عبر تمكين عشرات الآلاف من الطلاب من فرص الوصول إلى التعليم، بغض النظر عن الجنس أو العمر أو المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف د. الذكري أن عدد المستفيدين من الجامعة في الوطن العربي وصل لأكثر من ٣٥٠ ألف منهم ٦٥% من الإناث ، كما تخرج من الجامعة أكثر من سبعين ألف طالب وطالبة، لافتاً إلى أن طلاب الجامعة العربية حصدوا المراكز في المسابقات المحلية والإقليمية في تقنية المعلومات والإعلام الحديث، مشدداً على حرص الجامعة على توفير تعليم معتمد عالمياً ومحليًا وبشراكة عالمية مع إحدى أرقى الجامعات المفتوحة في العالم.

ومن جانبه، د. محمود أبو النصر أن هناك حرصاً من قبل الجامعة العربية المفتوحة بمصر على رعاية النوابغ والموهوبين، مشيرًا إلى أن الجامعة أعدت خريطة للفعاليات والأنشطة الطلابية للعام الجديد في إطار مشروع بناء الإنسان وتطوير العقل العربي وتشكيل شخصية الطلاب وصقل مهاراتهم المختلفة.

وأضاف د. أبو النصر أن الجامعة وضعت خارطة فعاليات للعام الدراسي الجديد بمجموعة من اللقاءات الحوارية المفتوحة مع الطلاب؛ لمناقشة أهم القضايا المطروحة على الساحة، بالإضافة إلى إقامة ندوات وورش عمل ومسابقات بحثية على مستوى الطلاب والأساتذة حول قضايا تغيرات المناخ، وقضايا الإبداع في مختلف المجالات.

وخلال الزيارة، تفقد الوزير معرضاً لطلاب كلية الجرافيك، واستمع لشرح واف من الطلاب حول مشاريعهم، مشيداً بالأعمال المعروضة، والتى تعكس مواهب الطلاب وإبداعهم.

وعلى هامش الزيارة، أجرت د.نرمين خضر عميد كلية الإعلام بالجامعة لقاءًا مع د.أيمن عاشور باستديو كلية الإعلام، حول تقييم تجربة الجامعة العربية المفتوحة بمصر، ودورها فى النهوض بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي فى مصر.

جدير بالذكر أن الجامعة العربية المفتوحة هي جامعة إقليمية غير هادفة للربح، توجد في تسع دول عربية، وانطلقت بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله، حين أعلن عام 1996 مبادرته لإنشاء جامعة عربية مفتوحة ككيان أكاديمي تعليمي غير تقليدي وكمؤسسة تسهم في توجيه التنمية في المجالات العلمية والاجتماعية والثقافية، وتطورت تلك المبادرة في عام 2002 لتترجم على أرض الواقع إلى جامعة متكاملة هي الجامعة العربية المفتوحة التي انطلقت بتعاون مشترك مع الجامعة المفتوحة بالمملكة المتحدة.

كما تقترن كلمة “مفتوحة ” باسم الجامعة، نظراً للشراكة بين الجامعة العربية المفتوحة والجامعة المفتوحة بالمملكة المتحدة والتي يحصل الطالب على شهادة منها، بالإضافة إلى المناهج الدراسية ونظم الاعتماد الأكاديمي من الجامعة المفتوحة بالمملكة المتحدة، وكذلك شهادة مصرية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات المصري.

كما يحصل خريجو الجامعة العربية المفتوحة بمصر على شهادتين إحداها من الجامعة العربية المفتوحة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية والأخرى من الجامعة المفتوحة بالمملكة المتحدة وتكون حصرية.

كما تضم الجامعة العربية المفتوحة بمصر كليات “إدارة الأعمال” ، “تقنية المعلومات والحوسبة” ،”اللغات” ، “الإعلام” ، “التصميم الجرافيكي” و”التربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى