منوعات

تعليم مطروح : السيدة عائشة ١ ع بنات الثاني جمهوريا في مسابقة ( مدارس بلا تدخين ) للمرحلة الإعدادية

تعليم مطروح :
السيدة عائشة ١ ع بنات الثاني جمهوريا في مسابقة ( مدارس بلا تدخين ) للمرحلة الإعدادية

والفنية بنات ثاني الجمهورية في ذات المسابقة للمرحلة الثانوية

وكيل الوزارة يهدي الإنجاز الجديد لقائد الأقليم

ويشكر الشئون التنفيذية وتوجيه عام التربية الاجتماعية وإدارة المدرسة

——————————-

صرح عمرو شحاته وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة مطروح إن مدرسة السيدة عائشة ١ الاعدادية بنات التابعة لإدارة مطروح التعليمية حققت المركز الثاني علي مستوي الجمهورية في مسابقة مبادرة ( مدارس بلا تدخين) كذلك حققت مدرسة مطروح الثانوية الفنية بنات بحي الشروق بالمركز الثاني جمهوريا في ذات المسابقة للمرحلة الثانوية.

ومسابقة مدارس بلا تدخين تنظمها الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية ممثلة في الإدارة العامة للأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية ( التربية الاجتماعية/ وحدة مناهضة التدخين) والتي جاءت في ضوء توصيات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتنفيذاً لتوجيهات الأستاذ الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بأهمية التصدي ومواجهة التدخين والادمان من خلال نشر التوعية والوقاية بإخطار تلك الظواهر السيئة المضرة للصحة والبيئة علي السواء

وقدم مدير المديرية التهنئة للشئون التنفيذية وتوجيه عام التربية الاجتماعية ومدرسة السيدة عائشة ١ ع بنات إدارة وهيئة تدريس وأخصائيين احتماعيين بعد تحقيق ذلك الإنجاز التربوي الجديد مثمناً الإشراف المتميز والإعداد الجيد لتلك المسابقة الاجتماعية .

وأضاف وكيل الوزارة أن هذا الإنجاز يضاف لسلسلة نجاحات طلاب المحافظة الغير مسبوقة في تحقيق التميز بكافة مسابقات الأنشطة التربوية علي مستوي الجمهورية هذا العام مقدماً الشكر و التقدير للسيد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح لدعمه المتواصل للطلاب وحرصه الدائم علي تذليل كافة العقبات التي تواجه المنظومة التعليمية

و أوضح شحاته أن تعليم مطروح يحصد حالياً ثمار الخطة التي تم تنفيذها علي مدار العام الدراسي لتفعيل الأنشطة الطلابية بكافة مدارس المحافظة والتي استهدفت تعظيم الاستفادة من كافة الانشطة والمساهمة الإيجابية في صقل مهارات الطلاب وتكوين شخصيتهم والارتقاء بمهاراتهم من أجل إعداد جيل يمتلك الوعي الاجتماعي والقدرة المعرفية والمخزون الثقافي والتي تمكنه من مواكبة التطورات المعرفية الهائلة في الوقت المعاصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى