جامعات

توضيح هام من جامعة طنطا بشأن قرار صرف 1000 جنيه مكافأة للعاملين

أعلن الدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا، عن موافقة مجلس الجامعة على صرف مبلغ 1000 جنيه لمرة واحدة لكافة العاملين بالجامعة من غير أعضاء هيئة التدريس، طبقًا لموافقة مجلس إدارة صندوق تحسين أحوال العاملين بالجامعات الحكومية ووفقًا للضوابط الواردة من الصندوق، كما وافق المجلس على صرف ما يعادل أجر ١٠ أيام للعمالة الغير منتظمة بحد أقصى 500 جنيه، وذلك بمناسبة شهر رمضان الكريم على أن تصرف مع مرتب شهر مارس 2023.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري لمجلس جامعة طنطا برئاسة الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، وبحضور الدكتور فؤاد هراس رئيس جامعة طنطا الأسبق وعضو مجلس الجامعة، والدكتور كمال عكاشة نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمود سليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والسادة عمداء الكليات، وأمين عام الجامعة.

وقدمت جامعة طنطا التهنئة لجميع العاملين وأعضاء الجهاز الإداري وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعة والعاملين بالمستشفيات الجامعية ومنسوبي الجامعة بمناسبة شهر رمضان الكريم، وتنوه بالإشارة لقرار مجلس الجامعة بجلسته المنعقدة بالأمس في اجتماعه الدوري لشهر فبراير والخاص بصرف صرف ١٠٠٠ جنيه مكافأة لمرة واحدة لكافة العاملين بالجامعة من غير أعضاء هيئة التدريس، طبقًا لموافقة مجلس إدارة صندوق تحسين أحوال العاملين بالجامعات الحكومية ووفقًا للضوابط الواردة من الصندوق ومبلغ ٥٠٠ جنية للعمالة غير المنتظمة بمناسبة شهر رمضان، يتم صرفهم مع رواتب شهر مارس وفقا للجداول الزمنية لصرف مرتبات العاملين بالدولة والتي تقرها وزارة المالية.

وأوضحت إدارة جامعة طنطا، أن المصدر الوحيد لتمويل صندوق تحسين أحوال العاملين بالجامعة هو تخصيص نسبة 10% من إجمالي دخل الجامعة لصالح الصندوق مما يعني أن الجامعة هى من تقوم بتمويل الصندوق بشكل مباشر وليس أي جهة أخرى، وأن المكافأة المشار إليها تمت الموافقة على صرفها في جلسة مجلس الجامعة لشهر فبراير بعد ورود قرار التسميح بالصرف من المجلس الأعلى للجامعات التابع له الصندوق، وهو ما تم عرضه خلال انعقاد المجلس الأعلى للجامعات في مطالبات رؤساء الجامعات الحكومية بتحقيق الاستفادة من رصيد الصندوق في صرف المكافآت الموسمية بدلًا من صرفها من الحسابات الخاصة ولضمان عدم تجميد أرصدة الصندوق بدون أي استفادة.
وأكدت جامعة طنطا، أن قرار التسميح بالصرف للعاملين من رصيد صندوق تحسين أحوال العاملين لم يشترط أي توجيه أو تسمية للمكافآت أو قيمة محددة للصرف مرة واحدة، وأن قرار مجلس الجامعة بالموافقة على الصرف طبقًا للإجراءات المنصوص عليها قانونًا تم في أسرع وقت ممكن وفي أوجه الصرف التي لا تتعارض مع سلامة القرارات أو حدوث أي ازدواجية يتم المساءلة عنها، مع مراعاة الاستفادة من القيمة العظمى للمكافأة المسموح بها نظرا لتزامنه مع دخول شهر رمضان المبارك والاعباء المالية لأسر العاملين التي تتطلبها تلك المناسبة.
وأضافت جامعة طنطا، أنه تم الاتفاق على مخاطبة المجلس الأعلى للجامعات لصرف مكافأة عيد الفطر المبارك من رصيد صندوق تحسين أحوال العاملين ووفق أوجه الصرف المسموح بها قانونًا مع مراعاة عدم الإقرار بصرفها من مجلس الجامعة الا بموافقة المجلس الأعلى للجامعات وصدور قرار التسميح، حيث حظر الصندوق صرف اي مكافآت دون موافقة مجلس الإدارة وعرضها على المجلس الأعلى للجامعات.
وتهيب الجامعة بأبنائها العاملين، عدم الانسياق وراء أي معلومات مغلوطة أو إشاعات أو بيانات غير صحيحة لا يتم فيها إيضاح الأمور بالشكل الكامل، مما يؤدي إلى تشويه الحقائق لدى العاملين بالجامعة.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى