مدارس

وزير الزراعة يبحث مع وزير الثروة الحيوانية والمصائد السمكية التنزاني آفاق التعاون بين البلدين

 

 

 

 

كتبت-أميمة صابر 

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  ماشيمبا ناداكي وزير الثروة الحيوانية والمصائد السمكية التنزاني والوفد المرافق له، وبحث معه آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ورئيس وقيادات الشركة الوطنية للثروة السمكية وبعض قيادات وزارة الزراعة. 

 

 

 

 

ورحب القصير خلال الاجتماع  بالوزير التنزاني وقال إن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء الأفارقة مشيرا إلى وضع إمكانيات الوزارة لخدمة الزراعة في تنزانيا. 

 

 

 

وقال إن مصر لديها خبرة كبيرة وتجارب ناجحة في مجال الثروة الحيوانية والسمكية حيث تحتل المركز الاول في الاستزراع السمكي على مستوى افريقيا والسادس عالميا والمركز الثالث في إنتاج البلطي على مستوى العالم ولدينا مشروعات عملاقة في الثروة السمكية والمفرخات البحرية. 

 

 

وانه يمكن الاستفادة من الخبرات المصرية في مجالات الاستزراع السمكي في البحر والمياه العذبه سواء بنظام الأقفاص البحرية المغلقة او بنظام الأحواض فضلا عن وجود فرصة للتعاون في مجال أسطول ومراكب الصيد وكذلك أمراض الأسماك حيث قطعت مصر شوطا طويلا في هذا المجال الفني من الخبرات. 

 

 

واضاف القصير أنه يمكن التعاون مع تنزانيا في مجال إنتاج الامصال واللقاحات والقوافل البيطرية وكذلك التدريب وبناء القدرات، والصادرات وإنشاء المزارع المشتركة خاصة وأن مصر تمتلك مزرعة للانتاج النباتي في دولة زنزبار. 

 

 ‏ 

 ‏”القصير” أشار إلى أهمية تفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين عام 2018 في مجال المحاصيل والإنتاج الحيواني والسمكي والتحسين الوراثي وغيرها من المجالات الزراعية المختلفة. 

 

 

وزير الزراعة أكد أيضا على التعاون في مجال البحوث التطبيقية حيث تمتلك مصر مجموعة من المعاهد والمراكز البحثية المتميزة بالإضافة معهد علوم البحار والمصايد وكلية متخصصة في الثروة السمكية، كما أكد أيضا على إمكانية التعاون في مجال صناعة الأعلاف. 

 

 

 

من ناحيته أعرب ماشيمبا ناداكي وزير الانتاج الحيواني والمصائد السمكية التنزاني عن سعادته بزيارة مصر وحفاوة الاستقبال مشيرا إلى تطلع بلاده إلى دفع سبل التعاون مع مصر خاصة في مجال الثروة الحيوانية والامصال واللقاحات البيطرية حيث تحتل تنزانيا المركز الثاني أفريقياً في عدد رؤس الماشية وتمتلك نحو ٣٤ مليون رأس ماشية. 

 

 

 

وأضاف أنه خلال زيارته للقاهرة قام بعدة جولات ميدانية تفقد خلالها بعض المشروعات الكبيرة التي شهدتها مصر في مجال الثروة الحيوانية والسمكية . 

 

 

 

 واعرب “ناداكي”  أيضا عن تطلعه للتعاون في مجال البحث العلمي الزراعي مرحبا بالقطاع الخاص المصري للاستثمار في تنزانيا، وفي نهاية اللقاء اتفق الوزيران على تشكيل لجنة فنية مشتركة من الجانبين تتابع تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وإزالة أي عقبات أمام التعاون الذي يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى